جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية الصحراوية تدين لغة التعنت والهروب إلى الأمام التي طبعت خطاب ملك المغرب (بيان)

frente polisarioالشهيد الحافظ 30 يوليو 2016 ( واص ) –أدانت جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية الصحراوية ما حفل به خطاب ملك المغرب ، من لغة التعنت والهروب إلى الأمام وحملتا المملكة المغربية مسؤولية العرقلة المتواصلة لجهود المنتظم الدولي لحل النزاع.

وطالب بيان لوزارة الإعلام اليوم السبت ، الأمم المتحدة بتحمل كامل مسؤولياتها لفرض الضغوط والعقوبات اللازمة على  دولة الاحتلال المغربي للانصياع لمقتضيات الشرعية الدولية، والحيلولة دون مخاطر التوتر والتصعيد.

واعتبر البيان أن أكبر تهديد للسلم والأمن والاستقرار في المنطقة ناجم أساساً عن سياسات دولة الاحتلال المغربي ، القائمة على التوسع والعدوان وتدفق المخدرات ، وما لذلك من دور حاسم في دعم وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية.

ودعت جبهة البوليساريو وحكومة الجمهورية ، مجلس أمن الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياته في التصدي فوراً لهذا التدخل المغربي السافر في سلطاته وصلاحياته ، والإسراع في تنفيذ قراره حول العودة العاجلة للمكون المدني والإداري لبعثة المينورسو لتقوم بكامل وظائفها وفي مقدمتها التعجيل بتحديد رزنامة استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي.

كما طالب البيان الاتحاد الإفريقي باتخاذ المواقف والإجراءات الملائمة للرد على هذا التهجم الصبياني الخطير على مؤسسة الاتحاد ومحاولات الاعتداء على قانونه التأسيسي واستهداف وحدته وتماسكه.

وأعرب البيان عن استعداد جبهة البوليساريو للتعاون مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي ؛ من أجل الإسراع في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا ، والتشبث بالدفاع عن حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال ، على غرار كل الشعوب والبلدان المستعمرة.

Leer más …

Uso de cookies

porunsaharalibre.org utiliza cookies para que usted tenga la mejor experiencia de usuario. Si continúa navegando está dando su consentimiento para la aceptación de las mencionadas cookies y la aceptación de nuestra política de cookies, pinche el enlace para mayor información.plugin cookies

ACEPTAR
Aviso de cookies