اللجنة الرابعة لتسفية الاستعمار للامم المتحدة مطالبة بزيارة المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

سيدي الرئيس ،
سيداتي ، السادة الأعضاء في اللجنة الرابعة ،
لماذا  في كل سنة نعيد التذكير بمعانات الشعب الصحراوي ؟
هل يوجد شك في مجموعة القرارات المتخذة من طرف الأمم المتحدة ؟ قرار محكمة العدل الدولية ، قرارت الاتحاد الإفريقي و مؤخرا حكم محكمة العدل الأوروبية؟
ليس هناك أدنى شك أن: المملكة المغربية محتل غير شرعي ، ولا شك أيضا حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان  المرتكبة ضد الشعب الصحراوي  الذي يعيش تحت سطوة الاحتلال و تحت المعانات في مخيمات اللاجئين الصحراويين منذ 41 سنة . هل تعرفون أنه يوجد جدار على طول 2720 كيلومتر محاط بملايين الألغام يقسم التراب الصحراوي لجزئين ؟
استنزاف الثروات الطبيعية ، تفقير الشعب الصحراوي والتغيير الديموغرافي من خلال القدوم بملايير المستوطنين المغاربة إلى المدن الصحراوية؟
المملكة المغربية ترفض الاستفتاء لأنها هي الطرف الخاسر ، اقْتَرَحَتْ مخطط الحكم الذاتي لأنها بحاجة ماسة إلى ثروات الشعب الصحراوي للبقاء على قيد الحياة. و حتى لو غطى المغرب الصحراء ذهباً ، فإنه سيظل احتلال غير شرعي.
هل من الضروري حقا أن نذكر كل عام و منذ سبع سنوات بأن مخيم أكديم إزيك فُكِّكَ بوحشية وأن الضحايا الأبرياء يقبعون اليوم في السجون المغربية، عُذِّبوا و اختطفوا من طرف الدولة المغربية ؟ و أن هؤلاء الضحايا صدرت في حقهم أحكاما غير قانونية تتراوح بين 20 سنة و المؤبد ؟ ولم تستطع المحاكمة السياسية التي أدانت المعتقلين السياسيين الصحراويين المعروفين باسم مجموعة أكديم إيزيك أن تكشف عن أي دليل على ارتكابهم لجريمة ما أو عنف ، والدلائل الوحيدة التي قَدَّمَتْها هي المحاضر الموقعة تحت التعذيب وشهادات من شاركوا في تعذيب المعتقلين.

Leer más …اللجنة الرابعة لتسفية الاستعمار للامم المتحدة مطالبة بزيارة المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

Uso de cookies

porunsaharalibre.org utiliza cookies para que usted tenga la mejor experiencia de usuario. Si continúa navegando está dando su consentimiento para la aceptación de las mencionadas cookies y la aceptación de nuestra política de cookies, pinche el enlace para mayor información.plugin cookies

ACEPTAR
Aviso de cookies