سلطات الاحتلال تحيل صحفيين صحراويين على السجن الاكحل

أحالت سلطات الاحتلال المغربي الفاتح من ابريل 2018 صحفيين صحراويين على السجن الاكحل بالعيون بعد 72 ساعة قضياها رهن الحراسة النظريةبالسمارة بتهمة محاولة قتل رجل شرطة عمدا و وضع متاريس واهانة موظف رسمي اثناء تأديته لمهامه

وكانت قوات الاحتلال قد القت القبض على الصحفي محمد سالم ميارة و المصور محمد الجميعي من مقهى عمومي بالسمارة بعد يوم من انجازهما لتقرير لصالح التلفزيون الصحراوي بمخيمات اللاجئين في تندوف ويتطرق التقرير لاحتجاجات صحراويين ضد التسيب الأمني بالمدينة والذي أدى بمستوطنين الى مهاجمة نشطاء صحراويين ما اسفر عن إصابة اكثر من خمسة منهم نقلوا جميعا الى مستشفى المدينة لكنهم منعوا من العلاج .

و قال الناشط الحقوقي الصحراوي السالك البطل المقيم في مدينة السمارة ان اعتقال الصحفيين السالفي الذكر وإصدار مذكرة بحث عن زملائهم هو انتقام من أنشطة مجموعة السمارة نيوز التي ينتمي اليها الصحفيين والتي نجحت برغم الحصار العسكري والبوليسي في نقل حقيقة الأوضاع التي تعيشها المدينة القريبة من الجدار العسكري الى العالم .

Leer más …سلطات الاحتلال تحيل صحفيين صحراويين على السجن الاكحل

شبكة نشطاء الإخبارية تدين تعنيف الإعلاميين في الصحراء الغربية.

 

نشرت شبكة نشطاء الإخبارية وهي فريق إعلامي في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية تقريرا يندد بالاضطهاد و التهجم على الإعلاميين الصحراويين من طرف قوات الإحتلال المغربي.

وفقا لهذا التقرير ، في أقل من شهر، القوات المغربية هاجمت ، ضربت ، عنفت ، اختطفت إعلاميين صحراويين و صاردت معدات و آلات التصوير و الهواتف الخاصة بهم.

هذا التقرير (انظر هنا) من بين العناصر التي توثق مدى انعدام حرية التعبير في الأراضي المحتلة، والقمع الوحشي الذي يتعرض كل من يحاول رصد وتوثيق الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها المملكة المغربية ضد المواطنين الصحراويين.

احتلت الصحراء الغربية من طرف الاحتلال المغربي غير الشرعي منذ 1975 حين غادرت اسبانيا مستعمرتها الصحراء الغربية دون أن تنهي الاحتلال وتسلم الارض لأهلها الشرعيين.

Leer más …شبكة نشطاء الإخبارية تدين تعنيف الإعلاميين في الصحراء الغربية.

Uso de cookies

porunsaharalibre.org utiliza cookies para que usted tenga la mejor experiencia de usuario. Si continúa navegando está dando su consentimiento para la aceptación de las mencionadas cookies y la aceptación de nuestra política de cookies, pinche el enlace para mayor información.plugin cookies

ACEPTAR
Aviso de cookies