الدولة المغربية تضايق بشكل مفضوح الهيئة الصحراوية لمناضهة الاحتلال ISACAM

أصدر ما يسمى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون بلاغا عقب انعقاد المؤتمر التأسيسي للهيئة الصحراوية لمناضهة الاحتلال التي تم تأسيسها بمدينة العيون / الصحراء الغربية،  حيث جاء هذا البلاغ محملا بلغة الوعيد.

 

البلاغ جاء ليؤكد تعنت الدولة المغربية وسعيها في اجهاد ومصادرة حق التجمع السلمي واتكوين الجمعيات بالصحراء الغربية مما سيكرس تنامي قمع الحريات بالاقليم.

وفي خطوة استباقية ومغرضة الهدف منها فرملة أنشطة الهيئة جاء هذا البلاغ  كردة فعل من طرف الدولة المغربية التي تواجه الجمعيات والاطارات الحقوقية بالصحراء الغربية بمنطق المنع والمتابعة القضائية وهو ما يعتبر خرقا للقانون المنظم للحريات المغربي وانتهاكا للقوانين المنظمة للتجمع السلمي.

 

وحيث أن لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية، تتابع ما يجري للهيئة الصحراوية لناهضة الاحتلال المغربي ISACAM، فإنها تعلن تضامنها المطلق واللامشروع مع الجمعية وتعلن ما يلي :

  1. تنديدها بسياسة الحصار البوليسي الذي تشهده منازل بعض النشطاء الحقوقيين المؤسسين للهيئة.
  2. مطالبتها برفع الحصار الفوري عن المنازل وبدون قيد أو شرط.
  3. مطالبتها بوقف المضايقات التي تعرفها ظروف تأسيس الهيئة.
  4. تنديدها بلغة الوعيد التي اصدرها القضاء المغربي والتي تخدم بشكل عكسي حق التجمع السلمي وتكوين الجمعيات.
  5. تضامنها مع الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال واعتبار ما يطالها من انتهاكات يسري على الجسم الحقوقي بالصحراء الغربية بشكل عام.

 

لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية

العيون / الصحراء الغربية

01/10/2020