الباحث و الاعلامي الاسباني طوماس باربولو: المغرب تلقى ضربة موجعة من حيث لا يدري-لقاء حصري

SH24H.-

علاقة بالقضية الوطنية و إرتبطاتها الدولية، الاقليمية ،الجهوية و المحلية و على وجه الخصوص بالاحداث التي عرفتها إسبانيا مؤخرا و ما لها من تأثير و تداعيات على الموقف الاسباني ؛ و تكريسا لمنطق المثاقفة و الجدل الفكري السياسي مع شخصيات ملمة بخلفيات و أبعاد القضية الصحراوية ؛ و تعميما لهذا التواصل عبر قراءات حيادية و موضوعية ، أجرى موقع «الصحراء الغربية 24» لقاءا مستفيضا مع  الباحث و الخبير الاعلامي الاسباني توماس باربولو  ، لإستكناه واقع و حيثيات و شروط المغامرة المغربية تجاه إسبانيا و فضائها الاوروبي  و الابعاد المستقبلية لهذه الخطوة المتهورة  غير محسوبة العواقب ؛ و ذلك عبر مقاربات و رؤية موضوعية تستقرئ الاحداث و تستشرف أفاقها من خلال المقابلة الحصرية  التي خصنا بها  السيد طوماس باربولو كأحد أبرز الوجوه الإعلامية الاسبانية ، صحفي و كاتب بجريدة البايس ، متخصص في موضوع المغرب العربي، و خاصة الصحراء الغربية. كما أنه يكرس تحقيقاته الصحفية للهجرة الأفريقية في إسبانيا. صدرت له عديد الكتب عن الواقع الافريقي و العربي أهمها “التاريخ المحظور للصحراء الإسبانية”.  فماهي  خلفية المغرب من أحداث سبتة؟أين نجد موقف الرأي العام الاسباني اليوم من القضية الصحراوية؟ وهل إسبانيا  فعلا  متورطة في تقتيل الصحراويين ؟ما سر التهجم على جبهة البوليساريو ؟ و ماهو تبرير  إنحياز زعيم المعارضة للمغرب؟ ما هو الموقف المنتظر من تصريحات السفيرة المغربية؟و هل المغرب بلد صديق حقا  لإسبانيا؟وكيف ينظر الغرب لشخصية  محمد السادس؟ ثم كإعلامي مختص،هل  التناول الاعلامي للقضية الصحراوية تمليه المتابعة الموضوعية أم فقط للإبتزاز ؟كل هذه القضايا و مواضيع أخرى ستجدونها بالتفصيل في هذا الحوار الهام :

موقع الصحراء الغربية 24: إحتلت  القضية الصحراوية و تاريخ الشعب الصحراوي خلال الايام الاخيرة صدارة النقاشات على المستوى الوطني  (اسبانيا). من خلال تجربتكم كصحفي و خبير بملف الصحراء الغربية ، كيف تقيمون إلمام الراي العام الاسباني حول نزاع اكثر تماسا معه؟

السيد توماس باربولو :منذ اشهر كان الاطلاع شكليا ،لكن التعدي المغربي الاخير بسبتة- مستغلا مئات القاصرين كضحايا تحت ذريعة تواجد الامين العام لجبهة البوليساريو  بأحد المستشفيات الاسبانية  – ساهم في مضاعفة إهتمام الراي العام بهذا النزاع.

موقع الصحراء الغربية 24: لقد حاول المغرب تسليط الضوء على شخصية رئيس الجمهورية الصحراوية ابراهيم غالي كتبرير لتعديه على السيادة الترابية الاسبانية كيف ترون تركيز الوسائط و ماهي نوايا المغرب من ذلك؟

 كل هذه المناورات تستهدف الغاية نفسها : بأن يغتصب الاتحاد الاوروبي القانون الدولي و يعترف بالسيادة على الصحراء الغربية .

السيد توماس باربولو :ان التهجم على الحكومة الاسبانية لإستقبالها السيد ابراهيم غالي مناورة للتشويش؛  لكن الحقيقة ان محمد السادس لا زال اكثر انشغالا بموقف الاتحاد الاوروبي الذي لم ينهج مسار دولاند ترامب و بقى صامدا دون الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية ؛ ولهذا افتعل صراعا دبلوماسيا مع المانيا دون جدوى ، و لهذا ايضا اختلق نزاعا آخر مع اسبانيا….ان كل هذه المناورات تستهدف الغاية نفسها : بأن يغتصب الاتحاد الاوروبي القانون الدولي و يعترف بالسيادة على الصحراء الغربية… إن وسائط الإتصال قد  فهمت هذا القصد ، و لهذا ادانته لكن البعض  منها قرر الدفاع عن إستراتيجية الرباط وهي تعرف لماذا اتخذت هذا الموقف!!

موقع الصحراء الغربية 24: هل من الممكن إعتبار المعالجة الاعلامية الحالية لقضية الصحراء الغربية تمليها المهنية و المتابعة الدورية  ، و نتيجة لتطورات احداث الصحراء الغربية ؛  او فقط لظرفية تستغل فيها القضية الصحراوية من اجل الضغط و الابتزاز و كل هذا على حساب حقيقة ونبل نضال الشعب الصحراوي.؟

الرأي العام الإسباني داعم للشعب الصحراوي

السيد توماس باربولو :كل هذا وارد .فهناك وسائط اعلامية و متخصصة تقدم المادة الاعلامية بموضوعية و اخرى تعمل على تشويهها بغية التهجم على الحكومة ؛لكنه بعيدا  عن بؤس البعض يبقى الراي العام الاسباني  داعما و بالاغلبية للشعب الصحراوي و رافضا للضغوطات المغربية.

موقع الصحراء الغربية 24: كيف تحددون موقف الحكومة الاسبانية أمام هذه الاحداث وكذا مواقف مختلف القوى السياسية؟

موقف زعيم المعارضة غير مفهوم.

السيد توماس باربولو :إن شح المعلومات من اجل تقيم الاحداث بدقة يرتبط بكل ما يدخل في صميم إهتمامات المغرب . وللوهلة الاولى ردت الحكومة بشكل سريع و حاسم على التعدي المغربي . أما موقف الحزب الشعبي الاسباني و زعيمه بابلو كاسادو فيبدو غير مفهوم لنفيه حدوث هذا التجاوز المغربي.. لماذا؟ هل لأنه يعترف للمغرب بسيادته على الصحراء الغربية؟؟

موقع الصحراء الغربية 24:اذا حللنا و بتفصيل تصريحات السفيرة المغربية من الرباط ؛  يتضح لنا أن هذا الموقف يطبعه التشويش فهل المغرب يتوفر على شروط في مستوى التحدي؟؟

على الحكومة الاسبانية رفض عودة سفيرة المغرب لإسبانيا.

السيد توماس باربولو :ان تصريحات السفيرة المغربية غير مقبولة في اي  بلد ، فهل تتصورون ما ذا سيحصل لو ان سفير اسبانيا بالمغرب اقدم على تصريح  مماثل؟ لاشك انه  سيطرد مباشرة. ان هذه السيدة لم تعد تحظي بالمصداقية لتمثيل بلدها بإسبانيا و اتمنى ان  تتمثل  الحكومة الاسبانية ذلك و ان ترفض عودتها الى مدريد .

موقع الصحراء الغربية 24: تحاول الرباط جاهدة ترسيم خطوط العمل القضائي الاسباني ، ما هي الغاية من ذلك ؟ و الى اي مدى يمكن ان تضره ؟

ملك المغرب يحاول إذلال الأخرين بكل عجرفة.

السيد توماس باربولو :مثلما اشرنا سابقا فإنه ارتباطا بهذه النقطة وقضايا أخرى فإن محمد السادس  تصرف بتجبر محاولا إذلال الاخرين بكل عجرفة ، و اظن أنه من خلال هذا السلوك يود الظهور لرعيته كنموذج صلب ؛  و بالمقابل يبدو تعامل إسبانيا مع هذه التهديدات التي تمس العدالة  مستغربا .

موقع الصحراء الغربية 24:يبدو ان  المغرب برعاية بعض اللوبيات السياسية و وسائط اعلامية اسبانية يروم تشويه نضال الشعب الصحراوي و تحسين وجه نظام الرباط. الى اي مدى أثر العدوان الحالي على  اسبانيا على الصورة النمطية “المغرب البلد الصديق”؟

المغرب ليس بلدا صديقا.

السيد توماس باربولو :اعتقد  انه اصبح واضحا بالنسبة للراي العام الوطني الاسباني ان المغرب ليس بلدا صديقا . و بالطبع فمحمد السادس خلف  عددا لا يستهان به من الانطباع بالبلاهة في الوسائط الاعلامية الاسبانية ؛  حيث يمارس في الكثير من الحالات نفوذه عبر نشطاء مرتبطين بإسرائيل. اليوم وبعدما تعرضت له سبتة من تعدي لم يعد بمستطاع “اصدقاء المغرب” الدفاع عنه لان ذلك يضعهم في الطرف المعادي ؛ وعوض الدفاع عنه عمدوا الى مهاجمة جبهة البوليساريو و أمينها العام!!!

موقع الصحراء الغربية 24: يتداول الحديث عن مستقبل العلاقات بين الامس و اليوم مع المغرب .ما مدى تأثيره على نضال الشعب  الصحراوي ؟ و على موقف المغرب من اسبانيا في ذات الاتجاه ؟

المغرب قد خسر معركة  الراي العام.

السيد توماس باربولو :ان العلاقات بين اسبانيا و المغرب معقدة جدا ، فلقد تغافلت اسبانيا في العديد من المناسبات عن السلوكات و الاهواء الفظة  لمحمد السادس مقابل تعاونه في مجالي الهجرة و الارهاب . و من منظوري الخاص يجب أن ينتهي هذا  رغم أنى ارى الامر صعبا .ان تصرف زعيم المعارضة بابلو كسادو بهذا الخصوص يضعه موضوعيا الى جانب الرباط ، انه موقف مخجل حقا حيال منتخبيه .انه يدعم جهارا المغرب في الوقت الذي يقدم محمد السادس على عمل وحشي كما حدث في سبتة ..! فماذا ننتظر منه يا ترى؟.  من جانب أخر ، اعتقد ان المغرب قد خسر معركة  الراي العام و بأن الشعب الصحراوي يمكنه إستغلال هذه الفرصة من اجل اعطاء دفع جديد يؤدي الى اعتراف الاسبان بنضاله..

موقع الصحراء الغربية 24:ماذا سيجنى المغرب  وطنيا و دوليا من خلال الصور التي تظهر إستغلاله للمواطنيين كأداة سياسية؟

إستغلال الإطفال دليل على وحشية محمد السادس.

السيد توماس باربولو :إدانة و إزدراء . إن توظيف العناصر الهشة من المجتمع المغربي بما في ذلك مئات الاطفال تبين بما لاشك فيه ، و بالملموس وحشية محمد السادس.

موقع الصحراء الغربية 24: إن موقف الاتحاد الاوروبي كتكتل يمثل عنصرا حاسما في الدفاع عن مصالح إسبانيا و الدفاع عن  سبتة و امليلية كحدود سياسية اوروبية . فلماذا  إذن يحاول المغرب فك الارتباط بين الاتحاد الاوروبي و اسبانيا رغم  مواقف بروسكيل الداعمة ؟

المغرب تلقى ضربة موجعة من حيث لا يدري.

السيد توماس باربولو:لقد تأكد المغرب بأن تعديه على سبتة قد ألحق ضررا بصورته  في اوروبا الى درجة  و ضعه المساعدات  التي يتلقاها من بروكسيل و المقدرة بالملايين موضع الخطر ؛ و لهذا عمد جاهدا على خلق الاعتقاد بأن لديه مشاكل فقط مع اسبانيا ؛ لكن في المقابل كان تأكيد  الاتحاد الاوروبي على كون سبتة وامليلية هي حدود اوروبية واضحا بما فيه الكفاية مما يعنى أن المغرب قد تلقى ضربة موجعة من حيث لا يدري .

موقع الصحراء الغربية 24:منذ  1975 حاولت اسبانيا التنصل من مسؤوليتها في مسلسل تصفية الاستعمار من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الواقعة تحت الاحتلال المغربي ؛ فإلى متى ستظل مدريد  بهذه الصورة المتدنية في قضية مرتبطة بها قانونيا و استراتيجيا ؟

إسبانيا كانت متواطئة مع المغرب في تقتيل الشعب الصحراوي

السيد توماس باربولو :لقد مضى على أسبانيا زهاء نصف قرن و هي تلتزم الضبابية إزاء هذه القضية و هو ما يدعو الى القول بأنها كانت متواطئة مع المغرب في التقتيل الذي أقترف في الماضي و القمع الذي يمارس حاليا ضد الصحراويين . إنه لا مجال لتبرير هذا الموقف أمام موت الشيوخ و النساء و الاطفال و أمام المجازر المرتكبة: إما أن تكون مع الجلاد أو تكون مع الضحية؛ فلا مجال للصمت هنا  ؛ لكني لا أظن بأن الموقف الإسباني سيتغير .

موقع الصحراء الغربية 24 :كيف يمكن للمثقفين و الراي العام التأثير في المواقف السياسية الإسبانية تفاعلا مع  قضية الصحراء الغربية؟

السيد توماس باربولو :إن ضرورة الاستمرار  في شرح الاحداث التي تبين مسؤولية إسبانيا تجاه الصحراء ملحة ، وذلك من خلال البحوث و التأليف و الأشرطة و المواضيع و أنشطة المسرح و الشعر … إنه بقدر ما يكون الراي العام الاسباني أكثر وعيا ، بقدر ما تكون الحكومات الاسبانية مجبرة على التحرز لئلا تفقد أصواتها.