بعد مرور عام على محاكمتهم لا يزال معتقلي اكديم إيزيك يتعرضون للتعذيب وللمعاملة القاسية

لا يزال تسعة عشر معتقلا سياسيا صحراويا من أصل أربعة وعشرون معتقلا من مجموعة أكديم إيزيك في السجن، بأحكام تتراوح بين 20 سنة والمؤبد.

بعد صدور حكم محكمة الاستئناف بالرباط في 19 يوليو 2017 لا يزال يتعرض معتقلي اكديم إيزيك للمعاملة القاسية وفي أحيان أخرى للتعذيب، بالإضافة إلى الإهمال الطبي المستمر:

يتواجد المعتقلون بالسجون المغربية التالية:
– تيفلت 2 (سيدي عبد الله أبهاه، محمد بوريال، محمد الأمين هدي، البشير خدا).
– القنيطرة (النعمة الأصفاري، البشير بوتنكيزة، حسن الداه، عبد الله لخفاوني، أحمد السباعي، حسين الزاوي).
– العرجات (عبد الجليل العروسي).
– أيت ملول (إبراهيم الإسماعيلي، محمد باني، سيد احمد لمجيد، محمد لفقير ).
– بوزكارن (الشيخ بنكا، محمد التهليل، عبد الله التوبالي، خونا بابيت).

المعتقلون المتواجدون بسجن تيفلت 2 يقبعون في السجن الانفرادي منذ وصولهم إلى السجن المذكور، ممنوعين من الاتصال الخارجي، وهو ما يعتبر أحد أصعب أشكال التعذيب الذي يتسبب في الضرر الجسدي والنفسي، لقد قدمت عائلات هؤلاء المعتقلين عدة شكاوى إلى السلطات المغربية وإلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان (CNDH) دون التوصل بأي رد.
وقد وجهوا أيضا نداء عاجلاً إلى لجنة الصليب الأحمر الدولية بشأن وضعية المعتقلين وما يتعرضون له من منع تعسفي عندما يحاولون زيارة أبنائهم. يقع سجن تيفلت 2 على بعد أكثر من 1200 كم من العيون / الصحراء الغربية، وهذه المجموعة تعتبر الأكثر بعدا جغرافيا من مكان سكن عائلاتهم.
Read more

Ayúdanos a difundir >>>