المغرب: إساءة استخدام القانون لقمع حرية الصحافة

امرأة صورت الشرطة تواجه سنتين في السجن

(نيويورك) – قالت “هيومن رايتس ووتش” اليوم إن السلطات المغربية تستخدم قانونا وُضع لمنع الادعاء كذبا امتلاك مؤهلات مهنية، لتوجيه تهم جنائية ضد أشخاص يحاولون فضح انتهاكات.

في أحدث قضية، ستُحاكَم نزهة الخالدي، المنتسبة إلى مجموعة النشطاء “إيكيب ميديا” (الفريق الإعلامي)، في العيون بالصحراء الغربية، يوم 20 مايو/أيار 2019 بتهمة عدم استيفائها للشروط الضرورية لتقديم نفسها كصحفية. اعتقلتها الشرطة في 4 ديسمبر/كانون الأول 2018، بينما كانت تنقل مباشرة على فيسبوك مشهدا في شارع في الصحراء الغربية، وتُدين “القمع” المغربي. تواجه الخالدي سنتين في السجن في حال إدانتها.

قال إريك غولدستين، نائب المدير التنفيذي لقسم شمال أفريقيا والشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “لا ينبغي أبدا لمن مارس حقه في التعبير السلمي أن يخاف من السجن لأنه ’ادعى‘ أنه صحفي. على السلطات ألا تستخدم قانونا وُضع لمنع شخص غير مؤهل من الادعاء بأنه طبيب، مثلا، لمعاقبة أشخاص تُزعجها مواقفهم”. Read more

Ayúdanos a difundir >>>

سلطات الاحتلال تحيل صحفيين صحراويين على السجن الاكحل

أحالت سلطات الاحتلال المغربي الفاتح من ابريل 2018 صحفيين صحراويين على السجن الاكحل بالعيون بعد 72 ساعة قضياها رهن الحراسة النظريةبالسمارة بتهمة محاولة قتل رجل شرطة عمدا و وضع متاريس واهانة موظف رسمي اثناء تأديته لمهامه

وكانت قوات الاحتلال قد القت القبض على الصحفي محمد سالم ميارة و المصور محمد الجميعي من مقهى عمومي بالسمارة بعد يوم من انجازهما لتقرير لصالح التلفزيون الصحراوي بمخيمات اللاجئين في تندوف ويتطرق التقرير لاحتجاجات صحراويين ضد التسيب الأمني بالمدينة والذي أدى بمستوطنين الى مهاجمة نشطاء صحراويين ما اسفر عن إصابة اكثر من خمسة منهم نقلوا جميعا الى مستشفى المدينة لكنهم منعوا من العلاج .

و قال الناشط الحقوقي الصحراوي السالك البطل المقيم في مدينة السمارة ان اعتقال الصحفيين السالفي الذكر وإصدار مذكرة بحث عن زملائهم هو انتقام من أنشطة مجموعة السمارة نيوز التي ينتمي اليها الصحفيين والتي نجحت برغم الحصار العسكري والبوليسي في نقل حقيقة الأوضاع التي تعيشها المدينة القريبة من الجدار العسكري الى العالم . Read more

Ayúdanos a difundir >>>

شبكة نشطاء الإخبارية تدين تعنيف الإعلاميين في الصحراء الغربية.

 

نشرت شبكة نشطاء الإخبارية وهي فريق إعلامي في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية تقريرا يندد بالاضطهاد و التهجم على الإعلاميين الصحراويين من طرف قوات الإحتلال المغربي.

وفقا لهذا التقرير ، في أقل من شهر، القوات المغربية هاجمت ، ضربت ، عنفت ، اختطفت إعلاميين صحراويين و صاردت معدات و آلات التصوير و الهواتف الخاصة بهم.

هذا التقرير (انظر هنا) من بين العناصر التي توثق مدى انعدام حرية التعبير في الأراضي المحتلة، والقمع الوحشي الذي يتعرض كل من يحاول رصد وتوثيق الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها المملكة المغربية ضد المواطنين الصحراويين.

احتلت الصحراء الغربية من طرف الاحتلال المغربي غير الشرعي منذ 1975 حين غادرت اسبانيا مستعمرتها الصحراء الغربية دون أن تنهي الاحتلال وتسلم الارض لأهلها الشرعيين.

Read more

Ayúdanos a difundir >>>